العوامل التي تؤثر على أسعار الصرف

العوامل التي تؤثر على أسعار الصرف

وبصرف النظر عن عوامل مثل أسعار الفائدة والتضخم، فإن سعر صرف العملة هو أحد أهم العوامل المحددة للمستوى النسبي للصحة الاقتصادية للبلد. تلعب أسعار الصرف دورا حيويا في مستوى التجارة في أي بلد، وهو أمر بالغ الأهمية لمعظم اقتصادات السوق الحرة في العالم. ولهذا السبب، تعد أسعار الصرف من بين التدابير الاقتصادية الأكثر مراقبة وتحليلًا وتلاعبًا حكوميًا. لكن أسعار الصرف مهمة أيضًا على نطاق أصغر: فهي تؤثر على العائد الحقيقي لمحفظة المستثمر. وهنا، ننظر إلى بعض القوى الرئيسية وراء تحركات أسعار الصرف.

نظرة عامة على أسعار الصرف

قبل أن ننظر إلى هذه القوى، يجب علينا أن نرسم كيف تؤثر تحركات أسعار الصرف على العلاقات التجارية للدولة مع الدول الأخرى. العملة ذات القيمة الأعلى تجعل واردات الدولة أقل تكلفة وصادراتها أكثر تكلفة في الأسواق الخارجية. العملة ذات القيمة المنخفضة تجعل واردات الدولة أكثر تكلفة وصادراتها أقل تكلفة في الأسواق الخارجية. ومن المتوقع أن يؤدي ارتفاع سعر الصرف إلى تفاقم الميزان التجاري لبلد ما، في حين من المتوقع أن يؤدي انخفاض سعر الصرف إلى تحسينه.

الماخذ الرئيسية

  • وبصرف النظر عن عوامل مثل أسعار الفائدة والتضخم، فإن سعر صرف العملة هو أحد أهم العوامل المحددة للمستوى النسبي للصحة الاقتصادية للبلد.
  • العملة ذات القيمة الأعلى تجعل واردات الدولة أقل تكلفة وصادراتها أكثر تكلفة في الأسواق الخارجية.
  • أسعار الصرف نسبية ويتم التعبير عنها كمقارنة بين عملات البلدين.

محددات أسعار الصرف

هناك عوامل عديدة تحدد أسعار الصرف. وترتبط العديد من هذه العوامل بالعلاقة التجارية بين البلدين. تذكر أن أسعار الصرف نسبية، ويتم التعبير عنها كمقارنة بين عملات البلدين. فيما يلي بعض المحددات الرئيسية لسعر الصرف بين البلدين. لاحظ أن هذه العوامل ليست في ترتيب معين؛ مثل العديد من جوانب الاقتصاد، فإن الأهمية النسبية لهذه العوامل تخضع لكثير من الجدل.

الفروق في التضخم

عادة، تظهر الدولة ذات معدل التضخم المنخفض باستمرار قيمة عملة مرتفعة، مع زيادة قوتها الشرائية مقارنة بالعملات الأخرى. خلال النصف الأخير من القرن العشرين، كانت الدول ذات معدلات التضخم المنخفضة تشمل اليابان وألمانيا وسويسرا، في حين حققت الولايات المتحدة وكندا معدلات تضخم منخفضة فقط في وقت لاحق. وهذه الدول ذات معدلات التضخم المرتفعة تشهد عادة انخفاض قيمة عملاتها مقارنة بعملات بلدانها. الشركاء التجاريين. وعادة ما يكون هذا مصحوبًا أيضًا بارتفاع أسعار الفائدة.

الفروق في أسعار الفائدة

ترتبط أسعار الفائدة والتضخم وأسعار الصرف ارتباطًا وثيقًا. ومن خلال التلاعب بأسعار الفائدة، تمارس البنوك المركزية نفوذها على كل من التضخم وأسعار الصرف، ويؤثر تغيير أسعار الفائدة على التضخم وقيم العملات. توفر أسعار الفائدة المرتفعة للمقرضين في الاقتصاد عائدًا أعلى مقارنة بالدول الأخرى. ولذلك فإن ارتفاع أسعار الفائدة يجذب رؤوس الأموال الأجنبية ويؤدي إلى ارتفاع سعر الصرف. ومع ذلك، يتم تخفيف تأثير ارتفاع أسعار الفائدة، إذا كان التضخم في البلاد أعلى بكثير من الدول الأخرى، أو إذا كانت هناك عوامل إضافية تعمل على دفع العملة إلى الانخفاض. وتوجد العلاقة المعاكسة لانخفاض أسعار الفائدة - أي أن انخفاض أسعار الفائدة يميل إلى انخفاض أسعار الصرف.

عجز الحساب الجاري

الحساب الجاري هو الميزان التجاري بين الدولة وشركائها التجاريين، ويعكس جميع المدفوعات بين البلدان للسلع والخدمات والفوائد والأرباح. ويظهر العجز في الحساب الجاري أن البلاد تنفق على التجارة الخارجية أكثر مما تكسب، وأنها تقترض رأس المال من مصادر أجنبية لتعويض العجز. وبعبارة أخرى، تحتاج الدولة إلى عملات أجنبية أكثر مما تتلقاه من خلال مبيعات الصادرات، كما أنها توفر عملتها الخاصة أكثر مما يطلبه الأجانب من منتجاتها. يؤدي الطلب الزائد على العملات الأجنبية إلى خفض سعر صرف البلاد حتى تصبح السلع والخدمات المحلية رخيصة بما يكفي للأجانب، وتصبح الأصول الأجنبية باهظة الثمن للغاية بحيث لا تتمكن من توليد مبيعات للمصالح المحلية.

الدين العام

وستنخرط البلدان في تمويل العجز على نطاق واسع لدفع تكاليف مشاريع القطاع العام والتمويل الحكومي. وفي حين أن مثل هذا النشاط يحفز الاقتصاد المحلي، فإن الدول التي تعاني من عجز عام وديون كبيرة تكون أقل جاذبية للمستثمرين الأجانب. السبب؟ فالدين الكبير يشجع التضخم، وإذا كان التضخم مرتفعا، فسيتم خدمة الدين وسداده في نهاية المطاف بدولارات حقيقية أرخص في المستقبل.

في أسوأ السيناريوهات، قد تقوم الحكومة بطباعة النقود لسداد جزء من دين كبير، ولكن زيادة المعروض النقدي تؤدي حتما إلى التضخم. علاوة على ذلك، إذا لم تكن الحكومة قادرة على خدمة عجزها من خلال الوسائل المحلية (بيع السندات المحلية، وزيادة المعروض النقدي)، فيجب عليها زيادة المعروض من الأوراق المالية للبيع للأجانب، وبالتالي خفض أسعارها. وأخيرا، قد يكون الدين الضخم مثيرا للقلق بالنسبة للأجانب إذا اعتقدوا أن البلاد تخاطر بالتخلف عن الوفاء بالتزاماتها. وسيكون الأجانب أقل رغبة في امتلاك الأوراق المالية المقومة بتلك العملة إذا كانت مخاطر التخلف عن السداد كبيرة. ولهذا السبب، فإن تصنيف ديون الدولة (كما تحددها موديز أو ستاندرد آند بورز، على سبيل المثال) يشكل عاملاً حاسماً في تحديد سعر صرفها.

شروط المعاملة

نسبة مقارنة أسعار التصدير بأسعار الواردات، وترتبط معدلات التبادل التجاري بالحسابات الجارية وميزان المدفوعات. إذا ارتفع سعر صادرات دولة ما بمعدل أكبر من وارداتها، فإن شروط التبادل التجاري قد تحسنت بشكل إيجابي. زيادة معدلات التبادل التجاري تظهر زيادة الطلب على صادرات البلاد. وهذا بدوره يؤدي إلى ارتفاع الإيرادات من الصادرات، مما يوفر زيادة الطلب على عملة البلاد (وزيادة في قيمة العملة). فإذا ارتفع سعر الصادرات بمعدل أقل من سعر وارداتها، فإن قيمة العملة ستنخفض بالنسبة إلى شركائها التجاريين.

أداء اقتصادي قوي

ويسعى المستثمرون الأجانب حتماً إلى البلدان المستقرة ذات الأداء الاقتصادي القوي لاستثمار رؤوس أموالهم فيها. إن الدولة التي تتمتع بمثل هذه السمات الإيجابية سوف تجذب أموال الاستثمار بعيداً عن البلدان الأخرى التي يُنظر إليها على أنها تنطوي على قدر أكبر من المخاطر السياسية والاقتصادية. فالاضطرابات السياسية، على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي إلى فقدان الثقة في العملة وحركة رأس المال إلى عملات البلدان الأكثر استقرارا.

الخط السفلي

إن سعر صرف العملة التي تحتفظ بها المحفظة بالجزء الأكبر من استثماراتها يحدد العائد الحقيقي لتلك المحفظة. ومن الواضح أن انخفاض سعر الصرف يقلل من القوة الشرائية للدخل والمكاسب الرأسمالية المستمدة من أي عوائد. علاوة على ذلك، يؤثر سعر الصرف على عوامل الدخل الأخرى مثل أسعار الفائدة، والتضخم، وحتى المكاسب الرأسمالية من الأوراق المالية المحلية. في حين أن أسعار الصرف يتم تحديدها من خلال العديد من العوامل المعقدة التي غالبا ما تترك حتى الاقتصاديين الأكثر خبرة في حيرة، إلا أنه لا يزال يتعين على المستثمرين أن يكون لديهم بعض الفهم لكيفية لعب قيم العملات وأسعار الصرف دورا هاما في معدل العائد على استثماراتهم.

706مال واعمال
مزيد من المشاركات
كيف يمكنك كسب المال من تداول العملات؟

كيف يمكنك كسب المال من تداول العملات؟

يمكن للمستثمرين تداول أي عملة في العالم تقريبًا من خلال النقد الأجنبي (الفوركس). من أجل كسب المال في الفوركس، يجب أن تكون على علم بأنك تتحمل مخاطر المضاربة. في الأساس، أنت تراهن على أن قيمة عملة ما سترتفع مقارنة بعملة أخرى. العائد المتوقع من تداول العملات يشبه سوق المال وأقل من الأسهم أو السندات. ومع ذلك، فمن الممكن زيادة العوائد والمخاطر باستخدام الرافعة المالية. يعد تداول العملات بشكل عام أكثر ربحية للمتداولين النشطين من المستثمرين السلبيين. الماخذ الرئيسية من الممكن كسب المال من تداول
3 أسباب وراء قيام الدول بتخفيض قيمة عملتها

3 أسباب وراء قيام الدول بتخفيض قيمة عملتها

تخفيض قيمة العملة هو سياسة اقتصادية تتبعها حكومة بلد ما لإضعاف قيمة عملتها. منذ أن تخلت العملات العالمية عن معيار الذهب وسمحت لأسعار صرفها بالتعويم بحرية مقابل بعضها البعض، كانت هناك العديد من أحداث انخفاض قيمة العملة التي لم تضر مواطني البلد المعني فحسب، بل امتدت أيضًا إلى جميع أنحاء العالم. وإذا كانت التداعيات واسعة النطاق إلى هذا الحد، فلماذا تخفض البلدان قيمة عملتها؟ باختصار، تفعل البلدان ذلك لتعزيز صادراتها، وتقليص العجز التجاري، وخفض أعباء الديون السيادية. فيما يلي نلقي نظرة فاحصة على
6 أسئلة حول تداول العملات

6 أسئلة حول تداول العملات

على الرغم من أن سوق الفوركس (FX) هو أكبر سوق مالي في العالم، إلا أنه يمثل منطقة غير مألوفة نسبيًا لتجار التجزئة. حتى تعميم التداول عبر الإنترنت، كان الفوركس في المقام الأول مجالًا للمؤسسات المالية الكبيرة والشركات المتعددة الجنسيات وصناديق التحوط. ومع ذلك، فقد تغير الزمن، وأصبح تجار التجزئة الأفراد الآن متعطشين للحصول على معلومات حول الفوركس. سواء كنت مبتدئًا في مجال الفوركس أو تحتاج فقط إلى دورة تدريبية تنشيطية حول أساسيات تداول العملات، فإليك الإجابات على بعض الأسئلة الأكثر شيوعًا المتعلقة
أين يقع الموقع المركزي لسوق الفوركس؟

أين يقع الموقع المركزي لسوق الفوركس؟

لا يوجد موقع مركزي لسوق الصرف الأجنبي، والذي يشار إليه غالبًا باسم سوق الفوركس (FX). تتم المعاملات في سوق الصرف الأجنبي بأشكال عديدة ومختلفة، على مدار 24 ساعة يوميًا، من خلال قنوات مختلفة في جميع أنحاء العالم، وفي أي مكان يتم فيه تبادل عملة بأخرى. الماخذ الرئيسية سوق الصرف الأجنبي (الفوركس) هو سوق الأصول الأكبر والأكثر سيولة على وجه الأرض، ويتم تداوله على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع في جميع أنحاء العالم. في الواقع لا يوجد موقع مركزي لسوق الفوركس - فهو سوق إلكتروني موزع مع عقد في الشركات
ما هي أفضل طريقة للتحليل لتداول العملات الأجنبية؟

ما هي أفضل طريقة للتحليل لتداول العملات الأجنبية؟

يتم استخدام تحليل الفوركس من قبل متداولي الفوركس بالتجزئة لتحديد قرارات الشراء أو البيع بشأن أزواج العملات. يمكن أن تكون تقنية بطبيعتها، وذلك باستخدام موارد مثل أدوات الرسم البياني. ويمكن أن يكون أيضًا أساسيًا بطبيعته، وذلك باستخدام المؤشرات الاقتصادية و/أو الأحداث المستندة إلى الأخبار. أنواع تحليل سوق الفوركس قد يبدو التحليل بمثابة مفهوم غامض لمتداول الفوركس الجديد. لكنها في الواقع تنقسم إلى ثلاثة أنواع أساسية. التحليل الأساسي غالبًا ما يستخدم التحليل الأساسي لتحليل التغيرات في سوق الفوركس من
كيفية تداول الفوركس والعوامل التي يجب مراعاتها

كيفية تداول الفوركس والعوامل التي يجب مراعاتها

سوق الصرف الأجنبي، المعروف أيضًا باسم الفوركس (FX) أو سوق العملات، هو أكبر الأسواق وأكثرها سيولة في العالم. وهو يمثل تبادل عملة دولة إلى أخرى، ويستخدم في كل شيء بدءًا من تبادل العملات للمسافرين وحتى التمويل العالمي. مع تداول ما يزيد عن 7.5 تريليون دولار من العملات يوميًا، يؤثر سوق العملات الأجنبية على المستهلكين في السوق العالمية، مما يؤثر على أسعار السلع المستوردة والمصدرة. ولوضع ذلك في الاعتبار، يبلغ متوسط ​​حجم التداول اليومي (ADTV) لمدة خمسة أيام للأسهم الأمريكية والخيارات المتداولة يوميًا
أفضل الأوقات للتداول في أسواق الفوركس

أفضل الأوقات للتداول في أسواق الفوركس

العديد من متداولي الفوركس لأول مرة يدخلون السوق. إنهم يراقبون مختلف التقاويم الاقتصادية ويتداولون بنهم عند كل إصدار للبيانات، ويرون أن سوق الصرف الأجنبي على مدار 24 ساعة في اليوم وخمسة أيام في الأسبوع هو وسيلة مريحة للتداول طوال اليوم. لا يمكن لهذه الإستراتيجية أن تستنفد احتياطيات المتداول بسرعة فحسب، بل يمكن أن تستنفد حتى المتداول الأكثر إصرارًا. على عكس وول ستريت، الذي يعمل في ساعات العمل العادية، يعمل سوق الفوركس في ساعات العمل العادية لأربعة أجزاء مختلفة من العالم والمناطق الزمنية الخاصة
سوق الفوركس: من يتاجر بالعملات ولماذا

سوق الفوركس: من يتاجر بالعملات ولماذا

سوق الصرف الأجنبي أو سوق الفوركس هو أكبر سوق مالي في العالم - أكبر حتى من سوق الأوراق المالية، حيث يبلغ حجم التداول اليومي 6.6 تريليون دولار، وفقًا لمسح البنك المركزي الذي يجري كل ثلاث سنوات لعام 2019 حول أسواق العملات الأجنبية ومشتقات OTC.1 الموقع الرقمي حيث عندما يتم تبادل عملة بعملة أخرى، يتمتع سوق الفوركس بالكثير من السمات الفريدة التي قد تكون مفاجأة للمتداولين الجدد. في هذه المقالة سوف نلقي نظرة تمهيدية على الفوركس، وكيف ولماذا يتدفق المتداولون بشكل متزايد نحو هذا النوع من التداول. الماخذ